English MyChart

جراحة المخ والأعصاب

ما هي جراحة المخ والأعصاب؟

نحن نوفر لك ولأحبائك أفضل وسائل الدعم المتوفرة لعلاج أمراض مثل أورام المخ وتشوهات العمود الفقري ومشاكل الظهر. يقدم فريقنا المتخصص في جراحة المخ والأعصاب مجموعة متكاملة من الخدمات المتخصصة، فضلاً عن فريق من الخبراء المتخصصين في إحاطتك برعاية شاملة.

الأساليب العلاجية والخدمات والإجراءات

نظراً لأن الأورام قد تنشأ في الأنسجة الأساسية المحيطة بالدماغ وحولها، ينبغي إجراء تقييم دقيق للتعرف على كيفية علاجها. وتتيح الجراحة إمكانية إجراء تشخيص مُحدد وتزيل أكبر قدر ممكن من الورم مما يساعد في التخفيف من الضغط بداخل الجمجمة.  وفيما يتعلق بالأورام ذات التصنيف المنخفض أو البطيئة النمو، فقد تكون الجراحة هي التدخل الوحيد المطلوب في هذه الحالة. ولهذا، يستخدم جراحو المخ والأعصاب تقنيات تصوير متطورة مثل التصوير بالرنين المغناطيسي لإزالة المزيد من الورم مع المحافظة في الوقت نفسه على الأنسجة السليمة قدر الإمكان.

يركز جراحو المخ والأعصاب لدينا على حالات سرطان المخ مثل ورم الأرومة الدبقية والأورام والأورام الدبقية. ونحن من يتولى تحديد حالتك الطبية بدقة ونخصص خطة علاج وجراحة حسب حالة كل مريض.

ببلوغ سن الأربعين، يعاني الجميع تقريباً من قدرِ من الاعتلال في الأقراص بين الفقرات وفي مفاصل العمود الفقري. وعادةً ما تكون أساليب العلاج غير الجراحية فعَّالة للغاية كإجراء أوّلي، ولكن يمكن اللجوء إلى خيار الجراحة في حال عدم فاعلية الأساليب غير الجراحية. وتنطوي عملية إحلال القرص العنقي على التخلص من القرص المصاب واستبداله بقرص اصطناعي.

يبدو العمود الفقري المتأثر بالتقوس الجانبي في صورة مائلة، مما يجعل قامة الشخص تبدو كأنها تميل إلى ناحية ما. عادةً ما يُكتشف التقوس الجانبي للعمود الفقري لدى الأطفال أولاً (ويحقق التدخل المبكر أفضل النتائج)، ولكن العلاج والسيطرة على هذا المرض قد يمتدان على مدار حياة المريض. وتتمثل الأعراض الشائعة للتقوس الجانبي في العمود الفقري في وجود تفاوت في ارتفاع الذراعين وعدم تمركز الرأس في وضع متناسب مع بقية الجسم أو ما يُطلق عليه تفاوت في ارتفاع الفخذ أو القامة. ويُعد جهاز أو حزام تقويم الظهر أحد وسائل العلاج الشائعة، ولكن الأمر قد يتطلب إجراء جراحة في الحالات الحرجة.

وتُعد جراحة تخفيف الضغط على الأوعية الدموية الدقيقة الأسلوب العلاجي الأطول أمداً لالتهاب العصب الثالث الذي يمثل أحد الاضطرابات المؤلمة المزمنة التي قد تتسبب في الشعور بألم حاد ومفاجئ ومشابه للصدمة في أحد جانبي الوجه. تنطوي هذه الجراحة على إزالة جزء صغير من الجمجمة للوصول إلى الأوعية العصبية والدموية ثم وضع مادة عازلة حول الأوعية الدموية بحيث لا تضغط على العصب أو تحتك به ثانية. وعادةً ما يستغرق التعافي بعد هذه العملية مدة تتراوح من أربعة إلى ستة أسابيع.

إذا كان رضيعك أو طفلك بحاجة إلى جراحة نظراً لإصابته بتشوه خِلْقي في المخ أو العمود الفقري، فإن فريقنا الذي يتميز بالتفاني في العمل والتعامل الرحيم مع المرضى على أتم الاستعداد لتوفير رعاية شاملة ودعم لجميع أفراد عائلتك. نحن نتميز بكوادر جراحية تتسم بالخبرة في علاج المتلازمات القحفية في الوجه والتي تحدث في حال انغلاق الطبقات الرقيقة لجمجمة الرضيع بشكل أسرع من اللازم أو بصورة غير معتادة.

تعرف على المزيد عن خدمات علاج الأطفال لدينا

 

الغدة النخامية هي غدة صغيرة في المخ حيث تتواجد تحديداً خلف مؤخرة الأنف. وهي تفرز الهرمونات المؤثرة في العديد من الغدد الأخرى والعديد من الوظائف في جسدك. وتتسم غالبية أورام الغدة النخامية بأنها حميدة (وليست سرطانية) وبعدم احتمالية انتشارها إلى أجزاء أخرى من جسدك. ولكن هذه الأورام قد تتسبب في عدم انتظام الغدة في إفراز الهرمونات، الأمر الذي يؤدي إلى إثارة متاعب ومشكلات في الجسد. وقد يستلزم العلاج إجراء جراحة أو علاج إشعاعي أو مجرد تناول أدوية. 

يمكن علاج الحالات البسيطة من تضيق القناة الشوكية، وهو ضيق يحدث في القناة العظمية التي تسري بها أعصاب العمود الفقري أو الحبل الشوكي (أو ما يُطلق عليه النخاع العظمي)، بدون جراحة وذلك من خلال مزيج من التمارين الرياضية وتغيير نمط الحياة وأساليب علاجية باستخدام الحرارة والبرودة والحقن والأدوية الفموية. وفيما يتعلق بالحالات المعقدة من هذا المرض، قد يوصيك طبيبك بإجراء جراحة قد تنطوي على استئصال جزء صغير من العظام لتخفيف الضغط (أو ما يُطلق عليه استئصال صفيحة فقرية). وقد يستلزم الأمر أحياناً استئصال أجزاء كبيرة من العظام وإدخال جهاز معدني لتوفير القوة والدعم للعمود الفقري (أو ما يُطلق عليه دمج الفقرات).

تتسم بعض الأورام بعدم إمكانية استئصالها جراحياً. لذا؛ فقد يوصي خبراؤنا بمجرد تثبيت الورم وعزله وذلك للحيلولة دون حدوث أضرار جانبية لأجزاء أخرى من الدماغ.

التوقعات

سيتولى أخصائي جراحة المخ والأعصاب لدينا مساعدتك على مدار خطوات العلاج، بداية من توجيه النصائح لك في الاستشارة الأولى وصولاً إلى توفير الدعم المستمر لك بعد عملية العلاج.

ومن المقرر إجراء زيارتك الأولى لجراح المخ والأعصاب في العيادة الخارجية. وبعد التقييم الأوّلي، سيتولى أحد استشاريينا إجراء تقييم متكامل لحالتك. وقد تتطلب حالتك إجراء تحاليل وفحوصات أخرى، بل وقد يُستأصل نسيج من الجسد (خزعة) لدراسته قبل الجراحة. وسيتولى الجراح المسؤول عن حالتك فحص هذه التحاليل الإضافية.

وإذا كانت حالتك تستدعي إجراء جراحة، فسيتولى الفريق المسؤول عن ترتيب المواعيد تحديد المواعيد الخاصة بك لمساعدتك في التحضير قبل إجراء العملية. وهذا سوف يتضمن إجراء تقييم شامل للحالة البدنية وحالة القلب.

قبل إجراء الجراحة ببضعة أسابيع، سيجري تحديد زيارة لك قبل إدخالك إلى المستشفى لتقييم حالتك ومناقشة الترتيبات المقررة قبل الجراحة وفي أثنائها وبعد الانتهاء منها. ستستغرق هذه الزيارة 60 دقيقة تقريباً. لا تتردد في توجيه أي أسئلة أو طلب أي معلومات في هذه الزيارة. وإذا تطلب الأمر، فستُوجه إليك الدعوة لمقابلة أخصائي التخدير الذي سيجري تقييماً إضافياً لحالتك. 

ستتلقى مكالمة من فريق التمريض المسؤول عن مرحلة ما قبل العملية قبل الموعد المقرر لعمليتك الجراحية بـ 24 ساعة وذلك لتقييم حالتك الصحية العامة والتأكيد على موعد العملية. فإذا أردت إلغاء العملية الجراحية، يُرجى إبلاغ فريق التمريض المسؤول عن مرحلة ما قبل العملية في أسرع وقت ممكن، وذلك لمنح المرضى الآخرين الفرصة لتلقّي العلاج بدلاً منك.

إذا كنت منوماً في المستشفى، فإليك بعض النقاط التي ينبغي مراعاتها:

الأمن: عند إدخالك إلى المستشفى، ستحصل على معصم يتعين عليك ارتداؤه طوال فترة إقامتك في المستشفى. ويُعد الاحتفاظ بهذا المعصم من الأمور المهمة التي تضمن أنك تتلقى العلاج الصحيح.

فريق الرعاية الصحية الخاص بك: سيكون هذا الفريق المكون من فنيين وممرضين وأطباء وأخصائي تغذية وغيرهم مسؤولاً عن رعايتك ويسعده التحدث إليك إذا كانت لديك أي استفسارات.

الوجبات: يُعد الطعام أحد العناصر المهمة في أسلوب رعايتك ورحلة تعافيك. ويتولى طبيبك إصدار نظامك الغذائي بناءً على حالتك الطبية ومتطلباتك الغذائية.

لمعرفة المزيد عن نظام المرضى المنومين في مركز جونز هوبكنز أرامكو الطبي

بعد تلقي الرعاية المناسبة لك وبناءً على العلاج الخاص بك، قد تُحدد لك مواعيد للمتابعة وجلسات إضافية/ متكررة مع فريقنا. وقد يُوصى بإجراء تمارين تأهيلية خاصة في المنزل قبل الجلسة التالية أو الأخيرة وذلك لمساعدتك في التعافي في أسرع وقت ممكن.

لمعرفة المزيد عن خدمات إعادة التأهيل لدينا 

الأخبار والمقالات

MyChart